كورونا : ماهو فيروس كورونا وماهي أعراضه؟

admin/ الصحة

ما هو مرض الكورونا أو Covid-19 – المرض الذي بدأ في ووهان؟

فيروس كورونا هو أحد أفراد الأسرة التاجية الذي لم تتم مواجهته من قبل. مثل غيرها من الفيروسات التاجية، فقد جاء من الحيوانات.

ما هي أعراض فيروس كورونا؟

يمكن أن يسبب فيروس كورونا الالتهاب الرئوي. وتفيد التقارير بأن أولئك الذين أصيبوا بالمرض يعانون من السعال والحمى وصعوبات في التنفس. في الحالات الشديدة يمكن أن يكون هناك فشل في الجهاز التنفسي. بإعتبار أنه أحد أنواع الالتهاب الرئوي الفيروسي ، فإن المضادات الحيوية لا فائدة منها. الأدوية المضادة للفيروسات والتي نستعملها ضد الانفلونزا لن تعمل أيضا. تحسن حالة المريض والشفاء يعتمد على قوة الجهاز المناعي فقد كان العديد من الذين توفوا في حالة صحية سيئة بالفعل.

هل يجب أن أذهب إلى الطبيب بمجرد أنه أصبح لدي سعال؟

 النصيحة الطبية هي أنه إذا كنت قد سافرت مؤخرًا من المناطق المصابة بفيروس الكورونا، فيجب عليك:

  • البقاء في الداخل وتجنب الاتصال مع أشخاص آخرين كما تفعل مع الانفلونزا.
  • الاتصال بالمصالح الصحية ببلدك لإبلاغهم بسفرك الأخير إلى المنطقة الموبؤة.

 

هل ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر؟

أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية انتقال العدوى من انسان الى اخر فى يناير ، و قدحدثت مثل هذه العدوى فى اماكن اخرى .

ما هي أخر إحصائيات عدوى الكورونا؟

حتى 9 آذار/مارس، أصيب أكثر من 000 110 شخص في أكثر من 80 بلدا، وفقا لمركز علوم وهندسة النظم التابع لجامعة جونز هوبكنز.

هناك أكثر من 3800 حالة وفاة على مستوى العالم. وقد وقع ما يزيد على 3000 من تلك الوفيات في الصين. وقد تعافى 62 الف شخص من الفيروس حتى الأن.

لماذا يعتبر فيروس كورونا أسوأ من الأنفلونزا العادية، وما مدى قلق الخبراء؟

نحن لا نعرف حتى الآن مدى خطورة فيروس كورونا الجديد، ونحن لن نعرف حتى نستطيع جمع المزيد من البيانات. عادة ما يكون معدل الوفيات بين الأنفلونزا الموسمية أقل من 1 في المائة، ويُعتقد أنه يسبب حوالي 000 400 حالة وفاة كل عام على الصعيد العالمي. كما كان معدل الوفيات في السارس أكثر من 10٪.

هناك عامل آخر غير معروف و هو مدى عدوى الفيروس التاجي. والفرق الحاسم هو أنه على عكس الإنفلونزا، لا يوجد لقاح لفيروس الكورونا الجديد، وهو ما يعني أنه من الأصعب على الأفراد الضعفاء من السكان – كبار السن أو الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي أو المناعة القائمة – حماية أنفسهم. غسل اليدين وتجنب الآخرين إذا كنت تشعر بعدم الارتياح أصبحت ضرورة الأن. تتمثل إحدى الخطوات المعقولة في الحصول على لقاح الإنفلونزا، الذي سيخفف العبء على الخدمات الصحية إذا تحول تفشي المرض إلى وباء أوسع نطاقاً.
 
 

هل كانت هناك فيروسات تاجية أخرى؟

المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (Mers) كلاهما بسبب الفيروسات التاجية التي جاءت من الحيوانات. وفى عام 2002 انتشر السارس دون رادع تقريبا الى 37 دولة مما تسبب فى ذعر عالمى واصاب اكثر من 8 الاف شخص ومصرع اكثر من 750 شخصا . ويبدو أن فيروس “Mers” أقل سهولة في الانتقال من الإنسان إلى الإنسان، ولكنه يتمتع بقدر أكبر من الفتك، مما أسفر عن مقتل 35% من حوالي 2500 شخص أصيبوا بالعدوى.

 

المصدر:

The Guardian

Share this Post

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*